نماذج التباعد والتقارب للخيارات الثنائية استراتيجيات البولينجر، المتذبذب الرائع، شمعة الملقط، البولنجر
عنوان
استراتيجية مؤشر خطوط البولنجر بالإضافة إلی نماذج التباعد والتقارب في سوق الخيارات الثنائية
العناصر
  • النماذج الكلاسیكية
  • الشموع اليابانية التي تتضمن شمعة البلاعة (Engulfing)، شمعة المطرقة (Hammer)، الشمعة الباردة (Piercing Line)، شمعة الملقط (Tweezers) وغيرها من الشموع
  • مؤشر المتذبذب الرائع (Awesome Oscillator or “AO”)
  • مؤشر القوة النسبية (RSI 8)

إشارة خيار Call

نشاهد الأسعار في إطار الاتجاه الهابط (Downtrend) حيث تلامس القاع الأول، قبل أن تأخذ منحی تصاعديا من أجل مغازلة القمة الأولی. تأتي الأسعار هابطة بعد ذلك من عند القمة الأولی لكي تخلق القاع الثاني، كما تعاود الارتفاع مرة أخری لتضع شفتيها مدللة علی القمة الثانية أيضا. تقع الأسعار من جديد في غرام الهاوية ساقطة، حيث تعمل علی تكوين القاع الثالث، علما أنه يتم هنالك استكشاف حالتين تمثلان نموذج التقارب (Convergence) علی يد مؤشر القوة النسبية (RSI) أو مؤشر ستوكاستیك (Stochastic) وذلك من جراء ظهور ثلاثة قيعان متتالية.

تداعيات هذه العملية تؤدي إلی ظهور إشارة خيار Call وذلك عندما تتكون شمعة انعكاسية صاعدة معتمدة علی القاع الثالث، مما يحدد قيمة سعر الدخول إلی السوق. إشارة خيار Call سوف تصبح فاعلة بعد أن تتمكن الأسعار من ملامسة سعر الدخول إلی السوق. لو لم يتمكن المتداول من إبرام صفقة خيار Call قبل اختراق سعر الدخول علی يد الأسعار، فإن تاريخ صلاحية إشارة التداول قيد الدراسة سوف يصبح منتهيا. إذا تمكنت الأسعار السوقية المتقلبة من معاودة مسارها النزولي بحيث تستلقي مهدئة علی ظهرها تحت سعر الدخول قبل انتهاء تاريخ صلاحية عقد خيار Call - وذلك بعد أن كانت الأسعار قد اجتازت سعر الدخول سابقا - فسوف تبقی إشارة خيار Call صالحة للاستخدام.

  • سعر الدخول إلی السوق: حد الأسعار الأعلی (High Price) للشمعة الأخيرة.
  • حد جني الأرباح: طول الشمعة الأخيرة فوق سعر الدخول.
  • حد إيقاف الخسائر: تحت حد الأسعار الأدنی (Low Price) للشمعة الأخيرة.

إشارة خيار Put

نشاهد الأسعار في إطار الاتجاه الصاعد (Upward) حيث ترمي نفسها الملتهبة علی القمة الأولی، قبل أن تأخذ منحی نزوليا من أجل ملامسة القاع الأول. تأتي الأسعار صاعدة بعد ذلك من عند القاع الأول لتتمكن من تقبيل القمة الثانية والجلوس عليها مرتاحة، كما تعاود النزول ساقطة من جديد لتخلق القاع الثاني أيضا. تجد الأسعار للمرة الألف نفسها مهووسة بالجلوس علی القمة حيث تصبح مغرمة بالقمة الثالثة هذه المرة، علما أنه يتم هنالك استكشاف حالتين تمثلان نموذج التباعد (Divergence) علی يد مؤشر القوة النسبية (RSI) أو مؤشر ستوكاستیك (Stochastic) وذلك من جراء تكوين ثلاث قمم متتالية.

تداعيات هذه العملية تؤدي إلی ظهور إشارة خيار Put وذلك عندما تتكون شمعة انعكاسية هابطة معتمدة علی القمة الثالثة، مما يحدد قيمة سعر الدخول إلی السوق. إشارة خيار Put سوف تصبح فاعلة بعد أن تتمكن الأسعار من ملامسة سعر الدخول إلی السوق. لو لم يتمكن المتداول من إبرام صفقة خيار Put قبل اختراق سعر الدخول علی يد الأسعار، فإن تاريخ صلاحية إشارة التداول قيد الدراسة سوف يصبح منتهيا. إذا تمكنت الأسعار السوقية المتقلبة من معاودة مسارها الصعودي بحيث تضع نفسها المثيرة فوق سعر الدخول قبل انتهاء تاريخ صلاحية عقد خيار Put - وذلك بعد أن كانت الأسعار قد اجتازت سعر الدخول سابقا - فسوف تبقی إشارة خيار Put صالحة للاستخدام.

  • سعر الدخول إلی السوق: حد الأسعار الأدنی (Low Price) للشمعة الأخيرة.
  • حد جني الأرباح: طول الشمعة الأخيرة تحت سعر الدخول.
  • حد إيقاف الخسائر: فوق حد الأسعار الأعلی (High Price) للشمعة الأخيرة.

استراتيجية نماذج التباعد المتداخلة

Copyright © 2011-2018 PFOREX.COM | Professional Forex School | Cashback and Rebates