شرح نظرية موجات اليوت للخيارات الثنائية دراسة الأسعار تحليل السوق البيع أو الشراء مؤشر البولنجر

شرح نظرية موجات اليوت (Elliott Wave)

نيلسون إليوت (Nelson Elliott) هو الذي أسس مبادئ نظرية موجات اليوت في العشرينات من القرن الماضي. هذه النظرية تتركز علی طبيعة التكرار والتجدد السائدة علی اتجاهات الأسعار السوقية التي من شأنها أن تمكن المتداولين من اكتشاف اتجاهات الأسعار المستقبلية وفقا لأسس متعارف عليها، إذ أن استدراك هذه الأسس والقواعد من أجل إنجاح عملية التداول الالكتروني يتطلب معرفة متعمقة وامتلاك خبرات كبيرة. إن موجات اليوت تستند إلی "نظرية داو (Dow Theory)" القائلة بخطة الموجات ورسومها البيانية التي تحظی بميزة الطبيعة الكسورية (Fractal).

إن نظرية موجات اليوت (Elliott Wave) تتمتع بالهياكل الرياضية فضلا عن طابعها الكسوري الطبيعي أي ما هو معروف بـ "هندسة الفراكتال (Fractal)"، فإنها تترك بصمتها المميزة علی الأسواق المالية بشكل ملفت للانتباه حيث يمكن أن تتكرر بلا حدود علی نطاق أصغر وذلك حتی ضمن نموذج أكبر دون أية قيود زمنية. موجات اليوت التي تستخدم بمثابة أحد الأسالیب المتبعة لتحليل أوضاع السوق، تتكون من خمس موجات رئيسية (Major Waves) وثلاث موجات تصحیحية (Corrective). تظهر هذه الموجات الخمس الرئيسية علی التوالی هكذا: 1, 2, 3, 4, 5؛ بالإضافة إلی الموجات الثلاث التصحیحية المعنونة بـ A, B, C. اقرأ المزيد

التحليلات الفنية (Technical Analysis) العائدة إلی نظرية موجات اليوت (Elliott Wave)

توجد هنالك استنتاجات متنوعة خارج إطار نظرية موجات اليوت وهي تشير إلی الطابع الاستمراري (Continuation) وكذلك الطابع الانعكاسي (Reversal) لحركة الأسواق النشطة. على الرغم من سيادة الظروف المتباينة، فغالبا ما يمكن استخلاص التحاليل الفنية ذات الصلة بالحالة الاستمرارية وذلك عندما تأتي موجة اليوت الثانية لكي تفرض نفسها علی المشهد في حين أن الموجة الثالثة سوف تكون قادمة لا محالة لتستعرض عضلاتها؛ حيث أن هذه التفاعلات تجعل المتداولين يستمتعون بوقتهم بغية إبرام الصفقات المطلوبة علی اتجاه الأسعار الراهن.

توجد هنالك أيضا إمكانية استخلاص باقة متنوعة أخری من التحليلات الفنية (Technical Analysis) ذات العلاقة بنظرية موجات اليوت وذلك عندما تهب موجة اليوت الخامسة علی الساحة لكي تقود الأسعار، كما ينبغي أن تظهر منطقة انعكاسية في مثل هذه الحالة. هذه التفاعلات سوف تمكن المتداولين من إصدار أوامر التداول المطلوبة لديهم علی الاتجاه المعاكس لاتجاه الموجة الخامسة وذلك في حال توفرت تأكيدات إضافية ناجمة عن وجود نماذج متنوعة أخری. إن التحليلات الفنية العائدة إلی نظرية موجات اليوت ذات الطابع الانعكاسي (Reversal) تصنف علی أنها الأكثر اعتمادا من غيرها أي تلك التي تعتبر ذات الطابع الاستمراري (Continuation) وذلك لأن الأخيرة تری النور قبل ظهور كافة الموجات مجتمعة، بينما تتلألأ هنالك التحليلات الفنية المعنية بموجات اليوت ذات الطابع الانعكاسي فقط بعد تكوين جميع الموجات.

حالات الاندماج

  1. التحليلات الفنية (Technical Analysis):
  • موجات اليوت (Elliott Wave) + مؤشر التقارب والتباعد للمتوسطات المتحركة (MACD): عندما تهب موجة اليوت الخامسة علی الساحة لكي تقود مسيرة الأسعار المتمردة في مضمار نسختنا المدهشة من نظرية موجات اليوت، وإذا حصل هنالك تغير في طور من أطوار أو مراحل مؤشر التقارب والتباعد للمتوسطات المتحركة (MACD) - علما أننا نقدم لكم نسخة رائعة من هذا المؤشر - في حين ظهرت علی الساحة أيضا منطقة انعكاسية (Reversal) بشكل متزامن؛ فسوف تؤدي هذه التفاعلات إلی استخلاص التحاليل الفنية المطلوبة من أجل اتخاذ القرارات الصائبة في ما يتعلق بعملية التداول الالكتروني.
  • موجات اليوت (Elliott Wave) + الشموع اليابانية (Candlestick Patterns): عندما تأتي موجة اليوت الخامسة المدللة لكي تعلن عن سيادتها علی المشهد في إطار نسختنا المذهلة من نظرية موجات اليوت، وإذا تكونت الشمعة الانعكاسية (Reversal) المعتمدة الأولی بشكل متكامل بعد القمة؛ فسوف تؤدي هذه التفاعلات إلی استخلاص التحاليل الفنية المطلوبة بغية اتخاذ القرارات السليمة حول عمليات التداول الالكتروني، حيث أن التكهنات تصب في خانة التلويح بارتداد الأسعار.
  1. إشارات التداول أو التوصيات (Trading Signals):
  • موجات اليوت + مؤشر التقارب والتباعد للمتوسطات المتحركة (MACD): عندما يتمكن مؤشر التقارب والتباعد للمتوسطات المتحركة من اختراق نسختنا المعدة لنظام القضبان (MACD Bars) التابعة لهذا المؤشر وهي نسخة متطورة للغاية، بينما نشاهد اتجاه الأسعار السوقية يختار ركوب موجة اليوت الخامسة؛ فإن التحليلات الفنية المستخلصة من نظرية موجات اليوت تعرض علينا في مثل هذه الحالة .......... . اقرأ المزيد
  • موجات اليوت + مؤشر القوة النسبية RSI (Relative Strength Index): عندما يتحدث لنا مؤشر القوة النسبية (RSI) عن وجود الاتجاه الانعكاسي (Reversal) العائد بقوة من منطقة ذروة الشراء (Overbought) أو منطقة ذروة البیع (Oversold)، بينما تتمكن موجة اليوت الخامسة الدلوعة من فرض قوتها الناعمة علی المشهد؛ فإن الأسعار تعرفنا علی نفسها في مثل هذه الحالة عند .......... . اقرأ المزيد
  • موجات اليوت + مؤشر ستوكاستيك (Stochastic): عندما يرتد مؤشر ستوكاستيك عن منطقة ذروة الشراء (Overbought) أو منطقة ذروة البیع (Oversold) في إطار نموذجنا المتكامل لمؤشر ستوكاستيك الذي يحظی بشروط مراقبة صارمة، وفي نفس الوقت تأتي موجة اليوت الخامسة المغرية لتخطف الأضواء من الجميع؛ فإن موجات اليوت تعرض علينا في مثل هذه الحالة .......... . اقرأ المزيد
  • موجات اليوت + الشموع اليابانية (Candlestick Patterns): عندما تتكون هنالك شمعة انعكاسية قوية ومؤثرة علی اتجاه الأسعار مثل شمعة النيزك (Shooting Star) أو شمعة البلاعة (Engulfing)، وذلك بعد القمة العائدة إلی موجة اليوت الخامسة أو فوق هذه القمة بالتحديد في إطار نسختنا المتطورة من النظرية قيد المناقشة؛ فإن موجات اليوت تعرض علينا في مثل هذه الحالة .......... . اقرأ المزيد

الملامح الرئيسية لنظرية موجات اليوت في إطار التحليلات الفنية

صاحب التأثير علی جميع الأسواق المالية

يأتي هذا الأسلوب ملائما للاستعانة به لدی القيام بتداول أنواع العقود المالية المتوفرة في الأسواق المالية وكذلك رموز التداول كافة.

ميزة التكرار والتجدد

نظرية موجات اليوت تحظی بميزة الطبيعة الكسورية (Fractal) كما أنها تتمتع بالهياكل الرياضية، فبالتالي يمكن اكتشاف هذه الموجات هنا وهناك مرارا وتكرارا.

قابلية الاندماج مع مؤشر فيبوناتشي

إن تطبيق مستويات مؤشر فيبوناتشي (Fibonacci) علی نظرية موجات اليوت سوف يؤدي إلی تحقيق نتائج إيجابية ومدهشة في ما يتعلق باكتشاف الموجات الرئيسية.

التعرف علی أنواع الموجات

إن الاستعانة بهذه النظرية تجعل المتاجرين قادرين علی معرفة أنواع الموجات المكونة في السوق بما فيها الموجات الرئيسية (Major Waves) والموجات التصحیحية (Corrective Waves) وكذلك التمييز في ما بينها.

النقاط الانعكاسية (Reversal) أو الاستمرارية (Continuation)

يمكن القيام بإنتاج وعرض التحليلات الفنية سواء أكانت معنية بالمناطق الانعكاسية أو الاستمرارية وذلك بناء علی الموجات التي تسود الأسواق المالية بالإضافة إلی التقنيات المعتمدة لدی المتداولين.

تزويد الزبائن بمجموعة مثالية من التأكيدات القوية والمعتمدة

توجد هنالك حالات التأكيد أو الرفض المختلفة في ما يتعلق باتجاهات الأسواق المستقبلية، حيث أن هذه الحالات تظهر للعلن بواسطة نماذج أخری تؤثر أيضا علی تحركات السوق.

تكوين حالة نموذج التباعد (Divergence) أو التقارب (Convergence) بشكل متزامن

عندما تتمكن موجة اليوت الخامسة من الاستلقاء فوق الموجة الثالثة لكي تفرض نفسها علی الساحة، فبالتالي سوف يتكون هنالك نموذج التباعد (Divergence).

عدم محدودية التطلعات الزمنية

بخلاف بقية النظريات الدورية المستخدمة في إطار التداول الالكتروني ضمن الأسواق المالية علی المستوی العالمي، فإن نظرية موجات اليوت تحظی بميزة عدم المحدودية الزمنية.

ميزات نظرية موجات اليوت في إطار التحليلات الفنية المقدمة من قبلنا

نظرية موجات اليوت المقدمة من قبلنا قابلة للتطبيق علی كافة الأسواق المالية

إن تحاليلنا الفنية التي تتضمن النظرية قيد المناقشة مذهلة، حيث تأتي هذه النظرية المثيرة ملائمة للاستعانة به لدی القيام بتداول أنواع العقود المالية المتوفرة في الأسواق المالية وكذلك رموز التداول كافة.

تزويد العملاء الأفاضل بأكثر الانطباعات مصداقية وربحية

إن الإحصائيات والنتائج المذهلة المعنية بأنشطتنا المالية تؤكد علی مدی صحة وكفاءة تحليلاتنا الفنية (Technical Analysis) الدقيقة والفريدة من نوعها، حيث أنها تعطي انطباعات وتنبؤات مريحة ومربحة عبر تقديم النماذج السليمة والمعتمدة.

نسختنا المقدمة من نظرية موجات اليوت معدلة ومحسنة بعناية فائقة

يقوم فريقنا التقني المحترف ذو خبرات كبيرة في مجال البحث العلمي والتطوير (R & D Team) بتحسين الظروف الرامية إلی إقتناص أفضل مناطق التداول بغية جعل الصفقات ناجحة، حيث أن أسلوبنا المقدم يستجيب لأكثر النماذج قوة واعتمادا.

أسلوب كشف الموجات المتطور

لدينا أسلوب رائع ومتكامل لاستكشاف الموجات، حيث أن مردوده يبهر الجميع من خلال تحديد الموجات الأكثر روعة.

استكشاف الموجة الخامسة في التوقيت الصحيح والمناسب

إن نظام الحسابات (Algorithms) الشفاف العائد إلينا (منطق الخوارزميات) فقد تم تخطيطه بحيث يمكن المتاجرين من اكتشاف موجة اليوت الخامسة في التوقيت الملائم والصحيح من خلال اللجوء إلی نظرية موجات اليوت (Elliott Wave).

نهاية الاتجاه الراهن

إن التحليلات الفنية التي نزود عملاءنا الأعزاء بها سوف تصبح حبيبة قلوب هؤلاء المتداولين المغرمين بها لتقودهم دلوعة إلی نهاية اتجاه الأسعار الراهن فضلا عن بداية الاتجاه القادم.

المدى القصير / المدی الطويل

إن تحاليلنا الفنية المغرية والسليمة تغطي الأنشطة التجارية علی كلا النوعين من أنواع العقود على المدى القصير (Short Term) وكذلك علی المدی الطويل (Long Term) من أجل تلبية طموحات جميع المتداولين.

إشارات التداول أو التوصيات (Trading Signals) المقدمة من قبلنا معتمدة ومؤكدة

إشارات التداول الناجمة عن نظرية موجات اليوت والتي نزود زبائننا الكرام بها تتمتع بأعلی درجة من الاعتماد والنجاح المهني.

ظهور حالة نموذج التباعد (Divergence) أو التقارب (Convergence) الدقيقة والمضبوطة

تقنياتنا المقدمة عالية الجودة والتي فقد تم تخطيطها للعمل وفقا لنظام تلقائي أو أوتوماتيكي سوف تأخذ بيد زبائننا بلطف لتقودهم إلی ملامسة الأماكن الحساسة في جسد الأسواق المغرية ليستمتعوا بمشاهدة النماذج الأكثر دقة ومتعة، حيث يمكن اكتشاف حالات معتمدة ورائعة تمثل نموذج التباعد أو التقارب في المساحة الممتدة من موجة اليوت الخامسة إلی الموجة الثالثة.

الحالة المدمجة

لقد قام فريقنا المالي المحترف بإعداد نظام الحسابات أو الخوارزمية (Algorithm) الأكثر تطورا حيث يتألف من مكونات معدة لا مثيل لها من قبيل مؤشر القوة النسبية (RSI) وكذلك مؤشر ستوكاستيك (Stochastic) بالإضافة إلی جهاز الكشف عن نماذج الشموع اليابانية السليمة والرائعة، كما أن نسختنا المتوفرة لنظرية موجات اليوت - وهي فريدة من نوعها بالفعل - يستخدم أيضا نموذج التباعد (Divergence) والتقارب (Convergence) وبالتالي فيمكن القول بأنها تقدم أفضل أنواع التحليلات الفنية ذات العلاقة بنظرية موجات اليوت من حيث الاعتماد والدقة والتي تتمتع بدرجة عالية جدا من النجاح المهني.

الإشارات أو التوصيات قابلة للتلقي من خلال الهاتف الجوال

يتسنی للمتداولين أن يستعينوا بإشاراتنا للتداول عبر الهاتف المحمول، حيث أن فريقنا التقني المحترف قام بإعداد تطبيقات خاصة بالهواتف الذكية ذات نظام تشغيل آي أو إس (IOS) المشغل لأجهزة أبل الذكية (Apple) وكذلك أندرويد (Android) فضلا عن أجهزة الكمبيوتر اللوحية (Tablet).

الإشارات أو التوصيات قابلة للتلقي من خلال أجهزة الكمبيوتر

يتسنی للمتداولين أن يستعينوا بإشاراتنا للتداول عبر أجهزة الكمبيوتر أو الحاسوب المكتبية (Desktop)، حيث أن فريقنا التقني المحترف قام بإعداد تطبيقات خاصة بكلا نظامي تشغيل ويندوز (Windows) ولينكس (Linux).

تنبيهات التداول في الوقت المناسب والتحديث المتواصل

نجاح المتداولين في إبرام الصفقات المطلوبة مرهون بحصولهم علی المعلومات المفيدة بما فيها التحليلات الفنية في التوقيت المناسب؛ وبناء علی ذلك فقد قمنا بإعداد هذه الأنظمة ذات الجودة العالية والمتميزة بحيث تزود الزبائن بأكثر التحاليل الفنية جودة وسلامة علی وجه السرعة. إننا نقدم لعملائنا مستجدات الأسواق والتغيرات التي تطرأ علی التنبؤات وذلك من غير إبطاء، حيث تعكسها التحليلات الفنية وإشارات التداول التي نوفرها لكم.

النقاط المتنوعة

إن التحليلات الفنية المغرية التي نزود زبائننا الأفاضل بها سوف تفتح عيونهم علی المناطق الأكثر حساسية وإثارة للتداول في إطار الأسواق المالية، حيث أن هديتنا المثيرة تأخذ بيد هؤلاء المتداولين بمثابة المعلمة المدهشة مستمتعين بصحبتها في ممارسة التداول الالكتروني بطرقها المتنوعة والممتعة ذات مجموعة مختلفة من أسعار حد جني الأرباح (Take Profit) وكذلك أسعار حد إيقاف الخسائر (Stop Loss).

التحذيرات في التوقيت الملائم

سوف يتم تزويد الزبائن الأكارم بإنذارات فورية علی صلة بإغلاق الصفقات أو سعر الدخول إلی السوق.

الأطر الزمنية المتعددة

إننا في مجموعة الفوركس المحترف (PForex) نزودكم بالتحليلات الفنية السليمة والموثوقة التي تتناول نظرية موجات اليوت (Elliott Wave)، كما نجعلها قابلة للتطبيق علی كافة الأطر الزمنية المتاحة.

نماذج موجات اليوت

Copyright © 2011-2018 PFOREX.COM | Professional Forex School | Cashback and Rebates